Make your own free website on Tripod.com

لمحة تفصيلية عن
برج الأسد

مولود الأسد لا يحب الظلمة و الوحدة فهو ليس ذئبا أو ثعلبا إنما هو واضح وضوح النهار و صريح كالشمس في ظهوره و لسانه و عقله و سلوكه و أسلوبه في الحياة و علاقته مع الآخرين.مولود الأسد ليس كما يبدو للآخرين قاسيا و متشددا باستمرار فهو ذو عواطف جياشة و حين يكون في حالة سأم و ضجر فإنه سيقبل بكل سرور و ابتهاج أي دعوة له للترويح عن النفس و يشارك الآخرين بشؤونهم

مولود الأسد يعشق الفخر و الافتخار بمآثره و قد صور المتنبي الأسد بشعره بقصائد مدهشة و منها ما يُبين أن الأعمى فتح عيونه على مآثر الأسد و عظمته التي تجاوزت آذان الصم و شغلت الناس ليتجادلوا بها و الأسد نائم في عرينه باطمئنان. الأسد يقبل التحدي دوما بأسلوب الأُسود. جرّب أن لا تقدم له الاحترام و العناية المطلوبة أو تخدش قليلا كرامته و وقارته و عزّة نفسه و مهابته أو تضغط عليه قليلا فستسمع منه زئيرا عاصفا غاضبا رغم كسله المعروف و يتمطط أمامك و لكن يمتلك استعدادا للانقضاض الحاسم على من لا يجيد التعامل مع الأُسود

مولود الأسد من الذكور و الإناث يشتركان في النموذج الملكي فرأس الشعر كثيف و النظرة الكسولة قي الظاهر تعكس الرصانة و هدوء العاصفة قبل الانفجار فالحذر من حركة الاسد ضرورية فهي تشبه ليونة الهر في الظاهر و لكنها تبقى حركة أسد يجب ان يحسب الآخرون حسابه جيدا فالخطأ في الحسابات مع الأسد صعب جدا و الثمن معه سيكون باهظا و لكنه مع ذلك لا يبدأ أحدا مطلقا بالعدوان و الشر. الأسد لديه ضمير يفوق ضمائر العالم كله فالوفاء لديه و ردّ الجميل يتمثل بقصة أسد السيرك سلطان الذي جرحه المدرب بدون قصد أمام الناس فانقض على مدربه الذي كان صديقا ودودا له طيلة عشرين سنة و ضربه ضربة قاتلة سقط بها ميتا على الأرض و أصاب الناس الذهول حين بدأ الأسد نفسه بيده و يخدش شرايينه ليعاقب نفسه و يموت منتحرا ليبرهن على وفائه لصديقه المدرب